نادي رواد الأعمال الموریتانیین یطلق حوارا لتحسین مناخ الأعمال في موریتانیا

اثنين, 06/06/2022 - 22:53

نظم نادي رواد الأعمال الموریتانیین و المركز الدولي لترقیة المشاریع  ورشة عمل في 2 یونیو 2022 حول تحسین مناخ الأعمال في موریتانیا في غرفة سیدي محمد عباس في الاتحاد الوطني لأرباب العمل . ودُُعیت السلطات الوطنیة ورابطات القطاع الخاص وشركاء التنمیة والأخصائیین إلى جلسة المناقشة الفنیة ھذه التي تتناول الدور المركزي للمؤسسات الصغیرة والمتوسطة الحجم.

منذ الافتتاح ، أشار رئیس نادي رواد الأعمال الموریتانیین السید سیدي خلیفو إلى توقعات الأعضاء وسلط الضوء على التزام النادي بتقدیم إطار بناء للشراكة مع جمیع الجھات الفاعلة في النظام الایكولوجي الوطني في خدمة الإصلاح الاقتصادي الوطني .

ھنأ السید ھارون سیدات ، الخبیر الإقلیمي في منطقة الساحل لدى المركز الدولي لترقیة المشاریع  نادي رواد الأعمال الموریتانیین على المثابرة والنھج من خلال تكرار تعبئة مؤسستھ لدعم ھذا النوع من المبادرات ؛ كما أشار إلى إرادة السلطات الوطنیة لتحفیز القطاع الخاص التي تجلت بالحضور القوي للسلطات في ورشة ھذه.

وقد رحب مستشار وزارة الشؤون الاقتصادیة وترقیة القطاعات الإنتاجیة والمدیرة العامة لوكالة ترقیة الاستثمارات في موریتانیا  بھذا الاجتماع الذي ینسجم مع نھج وزارة الشؤون الاقتصادیة وترقیة القطاعات الإنتاجیة ؛ وأشاروا إلى أن التشاور مع القطاع الخاص ومقترحات الجھات الفاعلة ضروریة لتحقیق أھداف التنمیة التي تقودھا المؤسسات العمومیة.

الھدف من ورشة العمل ھذه ھو توفیر إطار للتفكیر والمناقشة للأطراف الفاعلة في النظام الایكولوجي للقطاع الخاص الموریتاني ، لوضع توصیات تستند إلى التشخیص المشترك لمناخ الأعمال ومساھمة الشركات الصغیرة والمتوسطة في الاقتصاد الوطني .یعتزم نادي رواد الأعمال الموریتانیین الاستفادة من استنتاجات ھذه التبادلات للعب دوره في التوعیة بشكل أفضل لتنمیة القطاع الخاص في موریتانیا.

وھكذا تمیز عمل ورشة العمل بثلاثة عروض قدمھا ممارسون خبراء ؛ تمت تغطیة جزء من الإطار المؤسسي والتنظیمي للشركات الصغیرة والمتوسطة من قبل السید علیو صال ، الجزء المتعلق بالجزء الضریبي من قبل السید دییغو غاسبار دي فالانزویلا كویتو وأخیراً النظام الایكولوجي الوطني من قبل السیدة أم الخیر باه تال.

مكنت المناقشات الصریحة من إبراز أربع توصیات رئیسیة، وھي:

  1. أھمیة التعریف القانوني للشركات الصغیرة والمتوسطة من أجل مواءمة شروط نشاطھا من حیث الالتزامات والمزایا؛
  2. الحاجة إلى وجود إطار تشاور شامل ومنتظم بین القطاعین العام والخاص لیس فقط لتسھیل التوعیة ولكن أیضا لتعزیز تبادل المعلومات والمساءلة الجماعیة للجھات الفاعلة من أجل التنمیة الوطنیة؛
  3. الحاجة إلى دعم شراكة بین القطاع الخاص لإدماج جمیع المنظمات التمثیلیة ، وتحدیداً منظمات الشباب والنساء والشركات الصغیرة والمتوسطة والعالم الریفي ؛
  4. أھمیة تحسین التنسیق وتعبئة شركاء التنمیة لدعم الحوار بین القطاعین العام والخاص وكذلك دعم القطاع الخاص في التزامھ الاجتماعي والاقتصادي بالتنمیة المستدامة.

كانت ورشة العمل ھذه أیضًًا فرصة للمشاركین لمناقشة الأسالیب والتقنیات والممارسات الجیدة في التنمیة الاقتصادیة وترقیة الاستثمار الخاص.

شھد الختام ارتیاحًًا جماعیًًا للمشاركین بطلب إجماعي لعقد ھذا النوع من الاجتماعات على أساس منتظم .وأشار رئیس النادي إلى أن ھذا العمل في التفكیر والتوعیة قد بدأ لتوه ویشكل محورًًا استراتیجیًًا نادي رواد الأعمال الموریتانیین .دعا المركز الدولي لترقیة المشاریع  شركاء التنمیة إلى دعم الحوار الشامل بین القطاعین العام والخاص في موریتانیا .وھنأ ممثل اتحاد أرباب العمل الموریتاني ا نادي رواد الأعمال الموریتانیین لذي یعتبره وسیلة للتفكیر التقني لتعزیز مصداقیة مقترحات القطاع الخاص ؛ وجدد استعداد أصحاب العمل للتعاون وتنفیذ التوصیات في تبادلھا مع الدولة .وأخیراً أشار مستشار الوزیر إلى أھمیة القطاع الخاص في خلق فرص العمل والثروة .كما أشار إلى أن الحوار بین القطاعین العام والخاص ھو أحد الأولویات وأنھ سیتم التفكیر داخلیًًا على أساس استنتاجات ورشة العمل لضمان متابعة العمل.

​​​​​​​