كبار السن أكثر عرضة للإصابة مرة أخرة "بكورونا" (دراسة)

خميس, 03/18/2021 - 12:34

الإعلام نت _ أفادت دراسة دنماركية جديدة «نُشرت في مجلة لانسيت الطبية»، بأن معظم الذين أصيبوا بفيروس «كورونا»، محميون من الإصابة مرة أخرى لمدة ستة أشهر على الأقل، بينما تتضاءل هذة المناعة بشكل كبير مع تقدم العمر.

 

العدوى الطبيعية قللت فرص الإصابة مرة أخرى بـ80%

وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن الدراسة التي أجراها باحثون دنماركيون سلطت الضوء على أهمية تطعيم السكان من كبار السن، والأفراد المصابين سابقًا، مع استمرار الوباء، حيث وجد الباحثين أن العدوى الطبيعية قللت من فرص الإصابة مرة أخرى بنحو 80% ، لكنها وفرت حماية بنسبة 47 % فقط من تكرار العدوى بين أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.

 

وتابعت: «أن اثنين من علماء المناعة البريطانيين، علقا على تلك النتائج في مجلة لانسيت ووصفا المناعة الوقائية من العدوى الطبيعية بأنها أضعف من الاستجابة المناعية التي تنتجها لقاحات فيروس «كورونا» الحالية».

 

وأوضح العلماء في مقال مرتبط بالدراسة: «أن الأمل في المناعة الوقائية من خلال العدوى الطبيعية قد لا يكون في متناول أيدينا، وبرنامج التطعيم العالمي بلقاحات عالية الفعالية هو الحل الدائم".

 

من جهة أخرى، أصدرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة توصيات جديدة لاستخدام الاختبارات لفحص الحالات والتجمعات التي لا تظهر عليها أعراض بدلاً من كونها مجرد أداة تشخيصية للشخص الذي يشعر بالمرض.

 

مسافة «6 أقدام» بين الطلاب والعاملين بالمدارس

بينما تخطط مراكز السيطرة على الأمراض لمراجعة إرشاداتهم بأن تحافظ المدارس على مسافة ستة أقدام بين الطلاب والعاملين، الأمر الذي أدى إلى تراجع العديد من المدارس عن إعادة فتح أبوابها.

 

وبشأن حملات التلقيح ضد الفيروس في الولايات المتحدة، وخلال ثلاثة أشهر من إتاحة التطعيمات لجميع أعضاء الكونجرس، لم يتلق حوالي 1 من كل 4 أعضاء في مجلس النواب اللقاحات.

​​​​​​​