نعم ولد الغزواني مرشح الإجماع الوطني ../شيغالي ولد سيدي عالي ولد جعفر

اثنين, 06/17/2019 - 15:00

لقد عرفت التجربة الديمقراطية الموريتانية ابان العشرية الأخيرة، تطورا ملفتا علي كافة الأصعدة عكسته الإرادة الجادة والعزيمة الصلبة لفخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز في تبوء موريتانيا المكانة اللائقة، وتحريرها من براثن الفساد والتخلف ووضعها علي سكة النمو والازدهار .
لقد شملت إنجازات عشرية البناء والتغيير كافة قطاعات الدولة وواكبت تطلعات وآمال المواطنين ..ومن بين المؤسسات العليا في الدولة التي حظيت باهتمام بالغ من طرف القيادة مؤسسة الجيش باعتبارها العمود الفقري وصمام الأمان ودرع الوطن والمواطن تجلي ذالك الاهتمام والرعاية السامية في العمل الدؤوب علي تطوير الجيش وتزويده بالقطع والوسائل اللوجستية الحديثة، واختيار الرجل المناسب  الكفء صاحب الخصال والمناقب الفاضلة  السيد ولد الغزواني لقيادته و الذي أثبت جدارته وكفاءته على رأس الجيش ،..وسيثبتها -بحول الله- وهو علي رأس مهامه رئيسا للجمهورية. 
ان اختيار محمد الشيخ ولد الغزواني مرشحا لمنصب رئيس الجمهورية لم يات من فراغ، بل هو تجسيدا لمقولة "خير خلف لخير سلف"  رجل المهات الصعبة، ذو الكلمة الصادقة، المخلص لوطنه وشعبه ،تصدق فيه كلمة الشاعر القائل :
ماقال لا قط إلا في تشهده :لو لا التشهد كانت لاؤه نعم .
انطلاقا من قناعتي الراسخة بجدارة الرجل بمنصب رئاسة الجمهورية، وبناء علي ماسبق ،أعلن أنا الموقع أسفله شيغالي ولد سيدي عالي ولد جعفر دعمي ومساندتي لمرشح الإجماع الوطني ولد الغزواني ،وفي هذا الإطار وترجمة لهذا الدعم علي أرض الواقع ،أجريت لقاءات مطولة  ،في العاصمة انواكشوط وفي الداخل مع نخبة من السياسيين ورجال الأعمال والشباب وزعماء قبائل من اسماسيد وأولاد داوود علي سبيل المثال لا الحصر ،بغية تكثيف حملة الدعم والمساندة، واستقطاب الفاعلين السياسيين والهيئات الشبابية والناخبين بصورة عامة ضمانا لاستمرار نهج البناء والتغيير وتدعيم ركائزه عبر انتخاب المرشح الرئاسي ولد الغزواني، وقد تلقيت -مع بالغ الشكر والامتنان - تجاوبا كبيرا واستعدادا لبذل الغالي والنفيس سبيلا لإنجاح الحملة .
ان تسمية المرشح ولد الغزواني  ب "مرشح الإجماع الوطني " حقيقة لامستها من طرف المواطنين أنفسهم،الذين تولدت لديهم عاطفة جياشة وثقة كبيرة بمرشحهم ولد الغزواني الذي أكد في عدة مناسبات بأنه سيكون رئيسا لكل الموريتانيين وسيجعل موريتانيا بلد النماء والازدهار والأمن والأمان .
عاشت موريتانيا حرة أبية ترفل في ثوب العزة والرخاء .
شيغالي ولد سيدي عالي ولد جعفر