20 دولة تشارك في المناورة العسكرية الكبرى «رعد الشمال» | صحيفة الإعلام

20 دولة تشارك في المناورة العسكرية الكبرى «رعد الشمال»

اثنين, 02/15/2016 - 12:58

    تشهد المملكة العربية السعودية خلال الساعات القليلة المقبلة وصول القوات المشاركة في التمرين العسكري الأهم والأكبر في تاريخ المنطقة "رعد الشمال"، ففي مدينة الملك خالد العسكرية بمدينة حفر الباطن، شمال المملكة سيتم تنفيذ هذا التمرين الذي يعد المناورة العسكرية الأكبر من حيث عدد الدول، إذ تشارك فيه 20 دولة عربية وإسلامية وصديقة، إضافة إلى قوات درع الجزيرة، وهذه الدول هي: المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، الأردن، البحرين،السنغال، السودان، الكويت ،المالديف، المغرب، باكستان، تشاد، تونس، جزر القمر، جيبوتي، سلطنة عمان، قطر، ماليزيا، مصر، موريتانيا، موريشيوس، إضافة إلى قوات درع الجزيرة.

وصول كتيبة دبابات كويتية للمشاركة في «رعد الشمال»

ويشكل رعد الشمال، التمرين العسكري الأكبر من نوعه من حيث عدد الدول المشاركة، والعتاد العسكري النوعي من أسلحة ومعدات عسكرية متنوعة ومتطورة منها طائرات مقاتلة من طرازات مختلفة تعكس الطيف الكمي والنوعي الكبير الذي تتحلى به تلك القوات، فضلاً عن مشاركة واسعة من سلاح المدفعية والدبابات والمشاة ومنظومات الدفاع الجوي، والقوات البحرية ، في محاكاة لأعلى درجات التأهب القصوى لجيوش الدول ال 20 المشاركة. يمثل تمرين رعد الشمال رسالة واضحة إلى أن المملكة وأشقاءها وإخوانها وأصدقاءها من الدول المشاركة تقف صفاً واحداً لمواجهة كافة التحديات والحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة، إضافة إلى التأكيد على العديد من الأهداف التي تصب جميعها في دائرة الجاهزية التامة والحفاظ على أمن وسلم المنطقة والعالم . ويرى المحللون أن تمرين رعد الشمال يؤكد أن قيادات الدول المشاركة، تتفق تماماً مع رؤية المملكة العربية السعودية في ضرورة حماية السلام وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

وأعلنت وزارة الدفاع الكويتية توجه كتيبة الدبابات 152 من لواء مبارك المدرع 15/ إلى أراضي المملكة العربية السعودية امس الأحد للمشاركة في مناورات «رعد الشمال» الذي سينفذ في مدينة الملك خالد العسكرية بمدينة حفر الباطن خلال الفترة ما بين 14 فبراير و6 مارس المقبل.

وقالت وزارة الدفاع في بيان صحفي امس إن مشاركة الجيش الكويتي تأتي بهدف تعزيز التعاون العسكري المشترك وتطويره واكتساب المزيد من الخبرات من مثل هذه التمارين.

وتعد المناورات العسكرية هي الأهم والأكبر في تاريخ المنطقة بمشاركة 20 دولة عربية وإسلامية وصديقة إضافة إلى قوات (درع الجزيرة) التابعة لمجلس التعاون الخليجي.

كما وصلت الى المملكة مساء أمس قوات عسكرية من سلطنة عمان وجمهورية مصر العربية للمشاركة مع أشقائهم في هذا التمرين العسكري الهام، والمساهمة في رص الصفوف لمواجهة التحديات وحفظاً لاستقرار المنطقة وحمايتها من أيدي العابثين